مفتي المملكة: حادثة الأحساء ارتكبها منافقون لإشعال الفتنة الطائفية .. ولا بد من عقوبةٍ تؤلمهم

مفتي المملكة: حادثة الأحساء ارتكبها منافقون لإشعال الفتنة الطائفية .. ولا بد من عقوبةٍ تؤلمهم

تم – الرياض أكد المفتي العام للمملكة الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ أن ما جرى في الأحساء مساء الاثنين من سفك للدماء هو عدوان غاشم وظلم عظيم خطط له منافقون ضالون، لإشعال فتنة طائفية بالمملكة يقتل فيها أبناء الأمة بعضهم بعضا.

وقال في مداخلة هاتفية مع القناة السعودية الأولى مساء أمس (الثلاثاء): “هذه فتنة وشر فعلة، افتعلها من يريد بها الشر والسوء، ويريد بها فتح باب النزاع الطائفي علينا، ليقتل بعضنا بعضاً”، معتبرا هذا الإرهاب عدوانا ظالما غاشما لا خير فيه، يجب أن يعاقَب فاعلوه بعقوبة رادعة تؤلمهم.

وأضاف آل الشيخ: “هذا العدوان خطط له منافقون ضالون، يريدون إشعال الفتنة الطائفية بين أبناء الأمة، وضرب بعضهم ببعض”، مطالبا بمعاقبة مرتكبي الحادث بعقوبة قوية رادعة، ليعلم الجميع أن المملكة بلد آمن مستقر وبعيد عن الفوضى.

[url]http://www.youtube.com/watch?v=0CH0ixu9nGo#t=35&hd=1[/url]

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط