النفايات تحاصر أحياء العاصمة المقدسة..والمواطنون يصطدمون بتجاهل المسؤولين

النفايات تحاصر أحياء العاصمة المقدسة..والمواطنون يصطدمون بتجاهل المسؤولين

تم – مكة المكرمة تعاني أحياء العاصمة المقدسة من أكوام النفايات والقمامة التي حوّلت حياة المواطنين في أحياء كدي والمسلفة وغيرها إلى معاناة يومية بعد تجاهل المسؤولين وتغاضيهم عن المشكلة المستمرة منذ فترة ليست بالقصيرة.

عشرة آلاف مواطن باتوا لقمة سائغة للأوبئة والأمراض المختلفة بسبب إهمال من حُمّلوا الأمانة ولم يحملوها على الوجه الذي تقتضيه المسؤولية، ما أصاب السكان في أحياء مكة القريبة من المسجد الحرام بالإحباط واليأس.. “النفايات في كل مكان ولا رد على الاستغاثات غير الوعود بإنهاء المشكلة دون تنفيذ”، قالها عبد الله الدعدي أحد سكان حي كدي،

وطالب سكان المناطق المنكوبة بتلك الأزمة البيئية المسؤولين بطوارئ الأمانة بالعاصمة المقدسة عدة مرات بحل الأزمة دون استجابة حقيقية، وقال صالح الهذلي أحد سكان طلعة الوزان بالمسلفة أن المراقبين يعلمون مشكلتهم ولكن لا أحد يتفاعل معهم، وتابع : ” عمال النظافة متوقفون عن رفع النفايات منذ شهر ونصف، ولا يوجد غير 3 عمال يأتون للموقع ويجلسون بالشوارع حتى ينتهي دوامهم ثم يعودون أدراجهم ويساومون المواطنين لدفع مبلغ لرفع النفايات”.

من جانبه حذر الدكتور فهد عبد الكريم على تركستاني أستاذ الكيمياء المشارك بجامعة أم القرى، وقال أن النفايات المنزلية تعد مرتعاً للأمراض التعفنية التي إذا ما تعرضت للأمطار والرطوبة تصبح بيئة خصبة للكثير من البكتريا والفيروسات المسببة لأمراض مثل :” الكوليرا – التيفويد – الحمى الصفراء – الطاعون – الملاريا –
التهاب الكبد بي وسي – السل”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط