“التركي”: المعتدون على المقيم الدنماركي تعارفوا عبر “شبكات التواصل”.. ونفذوا جريمتهم إرضاءً لـ “داعش”

“التركي”: المعتدون على المقيم الدنماركي تعارفوا عبر “شبكات التواصل”.. ونفذوا جريمتهم إرضاءً لـ “داعش”

تم – الرياض :
كشف المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي، أن منفذي جريمة إطلاق النار على المقيم الدنماركي هم ثلاثة يحملون الجنسية السعودية من بينهم شقيقان، والثالث تعرفا عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل العملية بفترة، مبيناً أن هدفهم من تنفيذ الجريمة إرضاء تنظيم داعش الإرهابي.

وأوضح أن الجناة تدربوا على السلاح والسيارة تسير قبل أسبوعين من تنفيذ الجريمة بمنطقة صحراوية خارج مدينة الرياض بعد تحديدهم للهدف، وكان هدفهم إرضاء التنظيم الإرهابي بأي طريقة.

وأضاف اللواء تركي خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الخميس، أن التحقيقات مستمرة مع الجناة لمعرفة كيفية تحديد الهدف “المقيم الدنماركي”، لافتاً إلى أن منفذي الجريمة من شباب الوطن المغرر بهم وأعمارهم بين 20 إلى 30 عاماً، وجمعتهم شبكات التواصل الاجتماعي بغير معرفة مسبقة.

وأفاد أن هناك “فئة ضالة” تستخدم شبكات التواصل الاجتماعي لبث رسائل تحريضية مستغلة أنها خدمة مفتوحة وعامة للجميع ، نافياً في الوقت ذاته توجه الدولة لإيقاف أو حجب مواقع التواصل الاجتماعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط