روسيا تواصل حظر الكتب الإسلامية وتصف “حصن المسلم” بالمتطرف

روسيا تواصل حظر الكتب الإسلامية وتصف “حصن المسلم” بالمتطرف

تم ـ متابعات : صنّفت السلطات الروسية كتاب “حصن المسلم” على أنه من الكتب المتطرفة وطالبت شركة “جوجل” بحذفه من صفحاتها المنشورة باللغة الروسية، وفقاً لتقارير روسية.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي تطالب فيها السلطات الروسية بحذف محتويات مختلفة لعدد من المواد الإسلامية المنشورة، في ظل أحكام قضائية سابقة صدرت لحظر عدد من الكتب الإسلامية من التداول في روسيا.

وكانت المحكمة الجزئية بمدينة أدنبرج الروسية قد أصدرت حكماً في مارس من العام 2012 م قضت فيه بحظر تداول 65 كتاباً دينياً وتاريخياً إسلامياً من معظم دور النشر الإسلامية في روسيا على رأسها كتاب “صحيح البخاري” بزعم احتواء الكتب على مواد “متطرفة، كما تواصل السلطات الروسية حملتها لحظر نشر هذه الكتب باللغة الروسية على المواقع الإلكترونية ومحركات البحث.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط