مغردون يهاجمون عضو المجلس الكويتي “نبيل الفضل” لمطالبته بعودة الخمر

مغردون يهاجمون عضو المجلس الكويتي “نبيل الفضل” لمطالبته بعودة الخمر

تم ـ الرياض : طالب النائب الكويتي نبيل الفضل بإباحة الخمور وإلغاء الضوابط الاخلاقية للحفلات الفنية، مؤكدا أن الخمر كان من التراث والعادات والتقاليد في الكويت، مدعيا أن منع الخمر في الكويت أدى لأن يتجه بعض الشباب إلى المخدرات.

أثارت تصريحات عضو مجلس الأمة الكويتي حفيظة العديد من الأشقاء الكويتين بعد مطالبته بأعادة الخمور،.وصاحبة التصريحات انتقادات واسعة من قبل مستخدمي مواقع التواصل الأجتماعي فشملت التعليقات ما يلي :.

فقال لاري كينج متهكما على أن الخمر من عادات اهل الكويت قديما “صح كلامه أيام قبل نصب قهوة وبعدين كاس خمر وبعدين فنجال واحد عشان يصحصح الضيف.”

وفي تغريدة أخري “واحد يقوله ان الخمر حرام بالدين الاسلامي لأن اهل الكويت مسلمين ”

وعلق عادل العزمى بأنه الكويتين كانوا يشهروا بشارب الخمر ” الكويتيين كانوا يُشهِرون بشارب الخمر بين الناس ،ويسمونه ” السكير ” ولا يزوجونه ولا يجالسونه ؟!

بينما تهكم سمو الشقردي ” وزارة الداخلية تلقي القبض على مواطن بحوزته عادات وتقاليد وتراث اهل الكويت .

بينما قال خالد القاصر “سئل أمير المؤمنين عمر بن الخطاب “أتَوشك القرى ان تخرب وهي عامرة ؟! قال :نعم اذا علا فجارها على ابرارها ”

بينما كانت الصورة الأكثر تداولا فى الهاشتاق استشهاد من كتاب لمذاكرات عبد الرحمن بن عبد الله السويدي ووصفه لأهل الكويت :

[url=http://upimage.us][img]http://www.upimage.us/server/php/files/unnamed-18.jpg[/img][/url]

ومن جانب آخر أصدرت رابطة دعاة الكويت بيانا نددت فيه تصريحات النائب الكويتي مؤكدة على حرمة شرب الخمر وفيما يلي نص البيان:

إن رابطة دعاة الكويت هالها ما سمعت من أحد ممثلي مجلس الأمة في الحديث عن إباحة الخمر ؛ والمطالبة بالسماح بها في البلاد لأنه من عادات أهل الكويت ، وإن القاصي والداني يعلمون أن الخمر لم تكن يوماً من عادات وتقاليد هذا الشعب الكريم والذي جبل على القيم النبيلة والتدين بالفطرة ، حتى جاء منع الخمر وتجريمها في بلدنا – حرسها الله من كل فاجر فاسد – على يد أبنائها الطيبين ، ولم يكن يومها أحد منهم ينتسب لأي تيارات يزعم المتكلم أنها وراء منع الخمر في الكويت .
وإن مما يؤلم القلب أننا وصلنا إلى أن نحتاج فيها أن نوضح الواضح ، ونبين المبين ، فنقول :
إن كان قصد المتكلم استباحة الخمر فهذا كفر بإجماع المسلمين ؛ لأنه مكذب للقرآن في قوله تعالى : (إنما الخمر والميسر وَالأَنصَاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه) ، ومكذب لقوله ﷺ (كل ما أسكر كثيرة فقليله حرام) ، وقد لعن النبي ﷺ في الخمر عشرة (شاربها وساقيها وعاصرها …)، ولا خلاف بين المسلمين في ذلك .
وإن كان قصد المتكلم المجاهرة بمعصية الله فقد قال ﷺ (كل أمتي معافى إلا المجاهرون) ، وقال ﷺ (من دعا إلى ضلالة كان له من الوزر كأوزار من تبعه ، لا ينقص ذلك من أوزارهم شيئاً ..)،
وبناء على ما سبق فإن الرابطة تدعو صاحب هذا الكلام إلى المبادرة للتوبة والرجوع عن ما قال .
وإن لم يفعل فإننا ندعو القائمين على هذا البلد المبارك إلى القيام بالواجب عليهم من حماية الدين وشعائره ، واتخاذ كافة الإجراءات الكفيلة بمنعه وردعه .
وإننا في هذا المقام لندعو كل من صوت له وأقامه نائباً عنه في مجلس الأمة أن يعلن تبرأه منه ومن قوله، فلا يجوز التصويت لمثل هؤلاء ، كما أننا ندعو الإخوة باقي أعضاء مجلس الأمة بأداء الأمانة الموكلة بهم من حماية مقام الدين وحفظ ثوابت الأمة الطاهرة من هذا المفسد .
نسال الله له الهداية والرشاد ، وأن يحفظنا وقيمنا من كل مفسد دخيل وأن يهدي ضال المسلمين.
وصلى الله وسلم على نبيينا محمد ﷺ وآله وصحبه

[SITECODE=”youtube 71hikEkwFZA”] [/SITECODE]

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط