فايننشيال تايمز: المملكة هي المسيطر الأقوى على سوق النفط

فايننشيال تايمز: المملكة هي المسيطر الأقوى على سوق النفط

تم – الرياض تُعد المملكة هي المسيطر الأقوى على سوق النفط رغم كل التغيرات التي طرأت عليه في الآونة الأخيرة، جاء ذلك حسب مقال نشرته صحيفة “فايننشيال تايمز” اليوم .

واعتبرت الصحيفة أن أزمة النفط الحالية تعد حدثًا تاريخيًّا لا يمكن أن ينسى، حيث أنها تغاير جميع أزمات أسعار النفط التي واجهها العالم في السنوات الماضية؛ ففي عام 2008 -2009 كان العالم بأسره يمر بأزمة مالية تسببت في حدوث انكماش حاد في النمو الاقتصادي؛ ما تسبب في تزايد الطلب العالمي على النفط، ومن ثم وافقت المملكة على اتخاذ القرار المطلوب منها ما دام الأمر لن يؤثر بالسلب في مصالحها واقتصادها.

وأشارت إلى أن هذه الأزمة كانت بمثابة الصدمة فلم يكن أحد يتوقع حدوث هذا الهبوط الحاد في أسعار النفط بسبب تخلي المملكة عن اتخاذ أي إجراء لمنع سعر برميل البترول من الهبوط, كما نبهت بعض القوى العالمية إلى أن موافقة منظمة أوبك -وعلى رأسها المملكة العربية السعودية- على كل ما تريده هذه القوى لخدمة اقتصادها.

كما أشادت الصحيفة بقرار المملكة وصفته بالقرار الشجاع؛ لأنه ساعدها على الحفاظ على حصتها في السوق العالمي، رغم ما يعتقده البعض من أن المملكة تكون بهذا خالفت أبسط قواعد الاقتصاد التي تقول بأن المنتج عليه دائمًا أن يسعى وراء الربح الأعلى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط