الدكتورة خولة الكريّع تنسحب من لجنة الشؤون الإسلاميّة لتفادي الفتن

الدكتورة خولة الكريّع تنسحب من لجنة الشؤون الإسلاميّة لتفادي الفتن

تم – الرياض أعلنت الدكتورة خولة الكريع عن انسحابها من لجنة الشؤون الإسلامية، في مجلس الشورى، موضحة أنَّ بعض من هللوا لدخولي للجنة أرادوا خلق تضارب واختلاف في المجلس بين التيار الديني والليبرالي.

وأضافت الكريع، في برنامج “يا هلا”، مساء الجمعة، أنَّ قبولها في اللجنة كان على الرغم من أنّها كانت آخر خيار في قائمة طلباتها، لافتة إلى أنه “في اليوم التالي لإعلان عضويتي في الشؤون الإسلامية تعالت أصوات تضخم من هذا الحدث”.

وأكّدت الكريع أنها “مواطنة سعودية وسطية، لا تحب أن يحسب اسمها على أي تيار”، مبرزة أنها “لن تتردد في الانسحاب من أيّة لجنة أو مكان يُستغل فيه اسمها في إثارة الفتن”.

وطالبت عضو الشورى بالمزيد من التنظيمات التي تدعم “الحقوق المدنية” للجميع من أبناء هذا الوطن، رجالاً ونساءً، معربة عن قلقها إزاء عدم ترسّخ الهوية الوطنية في نفوس الشباب السعودي، داعية إلى توعية الأم كخطوة أولى في رحلة علاج هذه الظاهرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط