الأمم المتحدة تعتمد “يوم الغفران” اليهودي عيدًا رسميًا

الأمم المتحدة تعتمد “يوم الغفران” اليهودي عيدًا رسميًا

تم ـ نيويورك : صادقت الأمم المتحدة على قرار اعتماد “يوم الغفران” اليهودي عيدًا رسمي في المنظمة الدولية.

واعتمدت اللجنة الخامسة، التابعة للجمعية العامة، المعنية بالشؤون الإدارية وشؤون الميزانية، قرارًا، دون تصويت عليه، يقضي باعتبار يوم “كيبور” (يوم الغفران)، عيدًا رسميًا في الأمم المتحدة.

وينص القرار على الاعتراف بيوم “الغفران” كعطلة رسمية محلية في الأمم المتحدة، إضافة إلى الاعتراف بأهمية يوم “فيساك”، ويوم “ديوالي”، ويوم “جوربوراب”، وعيد الميلاد الأرثوذكسي.

وأكّد المتحدث باسم رئيس الجمعية العامة جان فيكتور نكولو، سابقًا، بأن لديه رسالة تحمل تواقيع 32 دولة، تطالبه بجعل يوم كيبور (عيد الغفران) اليهودي عيدًا رسميًا للأمم المتحدة.

وتعتمد إسرائيل، وقلة من أنصارها داخل المنظمة الدولية، أسلوب المقارنة مع الأعياد المسيحية، كعيد الميلاد، وأعياد المسلمين كعيدي الفطر والأضحى، التي تم إقرارها أعيادًا رسمية للمنظمة الدولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط