حملة “شقيقي دفئك هدفي” توزّع المساعدات الإغاثية على اللاجئين السوريّين

حملة “شقيقي دفئك هدفي” توزّع المساعدات الإغاثية على اللاجئين السوريّين

تم – الرياض وجّهت الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سورية كامل ترتيباتها لمواجهة الظروف الجوية الصعبة، التي تشهدها مناطق نزوح ولجوء المواطنين السوريين، حيث شرعت بتوزيع المواد الإغاثية الشتوية، ضمن برنامجها الموسمي “شقيقي دفئك هدفي”، على اللاجئين والنازحين السوريين.

 

وأبرز المدير الإقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سورية الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان أنَّ “الحملة الوطنية السعودية حرصت على إيصال المساعدات الإغاثية من الكسوة الشتوية، ضمن جدول زمني وضع مسبقًا، لتغطي مختلف المناطق التي يتواجد فيها النازحون السوريون في الداخل السوري، واللاجئون منهم في دول الجوار، تجاوبًا مع التوقعات بعواصف ثلجية محتملة، لا سيما أنَّ الأشقاء يتواجدون في مناطق ذات مناخ بارد جدًا، في هذه الفترة من العام، وغالبهم يعيشون في ظروف معيشية صعبة، ومستويات متدنية، نتيجة ما يعصف ببلادهم من أحداث”.

 

وأوضح السمحان أنَّ “الحملة الوطنية السعودية قامت بشحن وتفويج كميات من مختلف المواد الإغاثية الشتوية، بلغ مجموعها نحو ثلاثة ملايين قطعة شتوية متنوعة، إلى جميع مكاتبها في كل من الأردن وتركيا ولبنان، لاستكمال توزيعها على الأشقاء السوريين، بمعدل 926 ألف قطعة لكل مكتب، يتم توزيعها على اللاجئين في الأردن والمنطقة الجنوبية من الداخل السوري، وتركيا والمنطقة الشمالية من الداخل السوري، إضافة إلى اللاجئين المتواجدين في لبنان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط