طرد طالب سعوديّ من أميركا ادّعى أنّه يحمل قنبلة في سيّارته

طرد طالب سعوديّ من أميركا ادّعى أنّه يحمل قنبلة في سيّارته

تم – أمريكا قضت محكمة أميركيّة في ولاية تكساس، بطرد طالب سعودي (24 عامًا)، من الولايات المتّحدة، تسبب في إغلاق قاعدة عسكرية، إثر اصطدامه ببوابتها، وادعائه  بحمله قنبلة في سيارته، وذلك في 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
وأصدرت المحكمة حكمها على الطالب السعودي، الذي اعترف بذنبه، بإبعاده من الولايات المتحدة، وعدم دخولها مدى الحياة.
وبرّر الطالب لناظر القضية بأنه ارتكب تلك الحماقة دون قصد، حيث كان حينها قد خرج من أداء اختباراته، وكان يشعر بضيق شديد.
وقال قاضي المحكمة للطالب “إنك محظوظ، حيث لم يقتلك حراس القاعدة بعد أن اصطدمت ببوابة القاعدة، وادعيت بوجود قنبلة، لاسيّما أن الوضع كان يبدو مربكًا وخطيرًا، ولكن حراس الأمن تمكنوا من ضبط أنفسهم”.
ووجه القاضي سؤالاً للطالب، “عما إذا كان قد فعل ذات الحماقة في بلاده بالاصطدام ببوابة أحد المسؤولين الكبار، والادعاء بحمله قنبلة، هل كان سيطلق سراحه دون عقوبة؟!”
وأشار ممثل الادعاء العام إلى أنَّ “عائلة الطالب المتهم ستشتري تذكرة العودة إلى السعودية، وسيرافقه إلى المطار وحتى صعود الطائرة عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالية”.
وكان الطالب السعودي قد اصطدم بقاعدة عسكرية في سان أنطونيو، في ولاية تكساس، 23 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، وادعى أنه يحمل في سيارته قنبلة؛ ما أدى لإغلاق القاعدة لساعات عدّة، وإخضاع السيارة والطالب للتفتيش الدقيق، وتمت إعادة فتح القاعدة بعد التأكد من عدم صدق أقواله، وعدم ارتباطه بأيّة جهات مشبوهة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط