الداخلية تبدأ في تنفيذ حكم جلد “رائف بدوي” وتتجاهل الدعوات الخارجية لإطلاق سراحه

 الداخلية تبدأ في تنفيذ حكم جلد “رائف بدوي” وتتجاهل الدعوات الخارجية لإطلاق سراحه

تم – جدة تداول عدد من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ظهر اليوم الجمعة صوراً قالوا بأنها من موقع تنفيذ حكم الجلد على مؤسس الشبكة الليبرالية السعودية المدون رائف بدوي.

ونفذت وزارة الداخلية اليوم أمام مسجد الجفالي بجدة علناً الدفعة الأولى من حكم الجلد على رائف بدوي وهو 50 جلدة من أصل 1000 جلدة سيتم تنفيذها طوال فترة سجنه المحددة بعشر (10) سنوات، بواقع 50 جلدة أسبوعياً لمدة 20 أسبوع.

وأمضى بدوي حتى الآن عامين وسبعة أشهر من مدة محكوميته، وذلك على خلفية إدانته بإنشاء موقع الشبكة الليبرالية السعودية وإطلاقه عبارات كفرية و “إهانة الإسلام” والردة إضافة إلى عقوق والده وفقاً للحكم الصادر من المحكمة الجزئية بجدة والمصدق عليه من محكمة الإستئناف.

يذكر أن أصواتاً خارجية عدة طالبت خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بعدم تنفيذ الحكم، جاء في مقدمتها الخارجية الأمريكية التي أصدرت بياناً اعترضت ففيه على العقوبة وطالبت فيه بالإفراج عن بدوي، كما نددت منظمة “مراسلون بلا حدود” التي منحت بدوي جائزتها لحرية الصحافة عام 2014 بالعقوبة ودعت للإفراج عنه أيضاً، بينما لم تلق أياً من هذه الدعوات صدى لدى المسؤولين السعوديين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط