لاعب مغربي يثير غضب الفرنسيين بعد رفضه التضامن مع ضحايا “شارلي إبدو”

لاعب مغربي يثير غضب الفرنسيين بعد رفضه التضامن مع ضحايا “شارلي إبدو”

تم – باريس :
تعرض اللاعب المغربي عبد الحميد الكوثري لاعب فريق مونبلييه الفرنسي لانتقادات لاذعة واستهجان من قبل الجماهير الفرنسية التي حضرت لقاء مونبلييه ومارسيليا في الدوري المحلي أمس بعدما رفض ارتداء قميصاً مكتوب عليه “كلنا شارلي” وهي اللافتة التي ارتداها لاعبو مونبلييه دعماً لضحايا الإعتداء المسلح على صحيفة “شارلي إبدو” والذي خلّف 12 قتيلاً و10 مصابين الأربعاء الماضي.

وقال موقع “فوت01” الفرنسي اليوم السبت : “ارتدى لاعبو مارسيليا قمصاناً سوداء حداداً على الضحايا، بينما ارتدى لاعبو مونبلييه قمصاناً عليها عبارة “كلنا شارلي” خلال فترة الإحماء قبل المباراة، لكن لاعباً واحداً فقط لم يرتدي القميص كباقي زملائه هو المدافع المغربي الكوثري”.

وأثار تصرف الكوثري الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي في فرنسا، وهاجموا اللاعب بقوة حيث اعتبر البعض عدم ظهوره بقميص “كلنا شارلي” مثل باقي زملائه تضامناً منه مع الإرهابيين، بينما ذهب البعض للمطالبة بفسخ تعاقده مع مونبلييه، وعلى الجانب الآخر أرجع البعض تصرف اللاعب لعدم رضاه عما نشرته الصحيفة الفرنسية من إساءات للإسلام وللرسول الكريم صلي الله عليه وسلم.

جدير بالذكر، فلم يكن الكوثري وحده الذي رفض ارتداء القميص، حيث ظهر أيضاً الحارس البنيني جوناثان ليجالي بدون القميص خلال الإحماء قبل المباراة التي انتهت بفوز مونبلييه بهدفين لهدف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط