المغرّدون السعوديّون بعد مسيرة باريس يتساءلون عن الصمت الدولي إزاء معاناة السوريّين

المغرّدون السعوديّون بعد مسيرة باريس يتساءلون عن الصمت الدولي إزاء معاناة السوريّين

تم – تويتر سلّط المغرّدون السعوديّون على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” الضوء على مسيرة العالم في باريس، متسائلين عن الصمت الدولي إزاء موت آلاف العراقيين والسوريّين، جراء الحرب الطائفيّة، والفلسطينيّن تحت وطأة الاحتلال، مقابل خروج قادة عرب وغربيين في مسيرة الوحدة الفرنسيّة، لأجل موت 12 صحافيًا ورسام كاريكتور، إثر الهجوم على الصحيفة الأسبوعية الساخرة “شارلي إيبدو”.

واعتبر المغرّدون، عبر وسم #مسيرة_باريس، أنَّ “أرباب الإرهاب يتظاهرون”، في إشارة منهم إلى تورّط الدول الغربيّة في نشأة وانتشار التنظيمات المتطرفة، مثل “القاعدة” و”داعش”.

وتساءل آخرون، إن كان رئيس وزراء دولة الاحتلال “إسرائيل” بنيامين نتنياهو من دعاة السلام، فمن هم صنّاع الحرب؟.

وأبرز المغرّدون السعوديون أنَّ “ضعف القادة العرب تجاه شعوبهم وما يعانونه، هو ما يدفع العامّة إلى مساندة المنظّمات (الجهاديّة)”، لافتين إلى أنَّ “المسيرة عرفت رفع الصور المسيئة للرسول (صلى الله عليه وسلم) وعلى الرغم من ذلك ظلّ الرؤساء، والوزراء العرب في حال تجاهل تام، متناسين دماء المسلمين المراقة في كل من سورية والعراق وبورما وغيرها من المناطق”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط