بالفيديو .. طفل من داعش يقتل رجلين بتهمة التجسس لصالح روسيا

بالفيديو .. طفل من داعش يقتل رجلين بتهمة التجسس لصالح روسيا

تم ـ متابعات : نشر تنظيم «الدولة الإسلامية» داعش على شبكة الإنترنت فيديو يظهر فتى أطلق عليه التنظيم لقب «شبل الخلافة»، يطلق النار من مسدس على رجلين ذكر التنظيم أن التهمة الموجهة إليهما هي «التجسس على الدولة الإسلامية» لمصلحة الاستخبارات الروسية.

وأعلنت داعش في حسابات لـ «جهاديين» على مواقع التواصل الاجتماعي، الشريط المصور الذي يظهر فيه الرجلان (الجاسوسان) وهما يجيبان على أسئلة تطرح عليهما باللغة الروسية، فيقولان إنه تم تكليفهما من الاستخبارات الروسية بجمع معلومات عن قياديين وعناصر في «داعش»، قبل أن يقدم الطفل على إطلاق النار من مسدسه على الرجلين مصوباً على عنقيهما، ليهوي الرجلان اللذان يبدوان راكعين على الأرض بعد إطلاق النار عليهما من الخلف أكثر من مرة. وكان الصبي يرتدي قميصاً أسود وسروالاً عسكرياً، ويصل شعره الأملس إلى كتفه.

وفي نهاية المقطع ، يظهر الطفل الذي أطلق النار في لقطة سبق أن نشرها التنظيم في شريط دعائي على الإنترنت في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، وهو يرد على شخص يسأله باللغة الروسية عما يريد أن يفعل في المستقبل؟ فيجيب: «أريد أن أكون ذابحكم يا كفّار، أريد أن أكون مجاهداً إن شاء الله». وعرّف عن نفسه في الشريط الدعائي باسم عبدالله وأنه من كازاخستان حيث سبق أن استخدمه التنظيم في شرائط سابقة أظهر فيها أطفالا يتدربون في أحد معسكرات التنظيم المتطرف في سوريا.
وتؤكد الصور والفيديوهات التي يعمد التنظيم على نشرها مراراً، تدريب مقاتليه لأطفال تتراوح أعمارهم بين السابعة والثالثة عشرة في ساحة القتال، لدرجة إلحاقهم بفصيل خاص في مدينة الطبقة غرب الرقة.

هذا الأمر دفع منظمات حقوقية إلى دق ناقوس الخطر بعد دلائل على ارتكاب داعش انتهاكات وجرائم حرب على نطاق واسع بأسلوب ممنهج ومنظم، من خلال تجنيد الأطفال لتنفيذ أعمال قتالية.

[SITECODE=”youtube zoIZXgohwag”] [/SITECODE]

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط