دراسة : تزايد الخوف من حدوث أزمات حكومية بسبب النزاعات الدولية

دراسة : تزايد الخوف من حدوث أزمات حكومية بسبب النزاعات الدولية

تم ـ دراسات : أظهر تقرير صادر عن منتدى الاقتصاد العالمي أن التوترات السياسية المتزايدة هي أكثر ما يهدد الاقتصاد والاستقرار في العالم.

وأكد التقرير الذي نشر في لندن أن الخوف من اندلاع نزاع دولي حل بذلك محل تزايد الهوة بين الأغنياء والفقراء وكذلك الخوف من حدوث أزمة مالية جديدة كأكبر خطر على الاقتصاد العالمي.

واستطلع معدو الدراسة آراء نحو 900 مدير شركة وعالم اقتصاد على مستوى العالم، أيدوا الخوف من حدوث أزمات حكومية وتفكك الدول

من جانبها، أشارت الخبيرة بالمنتدى الاقتصادي العالمي والتي أشرفت على الدراسة ، مارجريتا درتسينيك إلى أن المستطلعة آراؤهم من رجال الاقتصاد يرون أن المخاطر البيئية وأحداث الطقس المتطرف والتغير المناخي أصبحت تمثل مخاطر متزايدة على الاقتصاد.

هذا وصنف الباحثون أزمات المياه وانتشار الأمراض مثل الإيبولا كأكثر المخاطر على الاقتصاد. وينوي أكثر من 2500 من كبار رجال الاقتصاد والقيادات السياسية في العالم البحث عن حلول للمشاكل الاقتصادية خلال منتدى “دافوس” الاقتصادي السنوي في الفترة بين 21 و24 من شهر كانون الثاني/يناير الجاري.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط