اختراق حسابات صحيفة “نيويورك بوست” بسلسلة من تغزيدات خاطئة على “تويتر”

اختراق حسابات صحيفة “نيويورك بوست” بسلسلة من تغزيدات خاطئة على “تويتر”

تم ـ متابعات : ذكرت صحيفة “ذا نيويورك بوست” الأميركية أن بعضًا من حساباتها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تم اختراقه يوم الجمعة في أعقاب سلسلة من التغريدات الخاطئة تتعلق بمجلس الاحتياطي الاتحادي وبنك أوف أمريكا وتعاملات الولايات المتحدة الأميركية العسكرية مع الصين.

وانتشرت تغريدات مشابهة على حساب “تويتر” تديره وكالة يونايتد برس إنترناشيونال للأنباء الأميركية. وأشارت “بوست” في بيان صادر عنها إلى أنه ” تم اختراق بعض حسابات نيويورك بوست على “تويتر” لفترة مؤقتة ويجري التحقيق في الأمر.”

وظهرت رسالة لفترة قصيرة على حساب @NYPostBiz الذي يركز على الأخبار الاقتصادية تقول “حسابنا على تويتر تم اختراقه”. وتم محو الرسالة بعدها بفترة قصيرة ولم يتضح من الذي كتبها.

ومن التغريدات المفبركة التي نشرها القراصنة خلال فترة استيلائهم على الحسابات واحدة تقول إن رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين دعت الى اجتماع طارئ لتغيير معدلات الفائدة، وأخرى تشير إلى أن رئيس “بنك أوف اميركا” دعا إلى الاطمئنان إلى أن الاجراء الذي يعتزم الاحتياطي الفيدرالي أخذه لن يؤثر على حسابات الادخار، وكذلك تغريدة تقول إن البابا فرنسيس أعلن أن “الحرب العالمية الثالثة بدأت”، وتغريدة أخرى تؤكد إطلاق الصين صواريخ على حاملة الطائرات الأميركية جورج واشنطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط