الجزائر ترفض دفن الأخوين كواشي منفذي “شارلي إبدو” على أراضيها

الجزائر ترفض دفن الأخوين كواشي منفذي “شارلي إبدو” على أراضيها

تم ـ متابعات : رفضت السلطات الجزائرية طلبًا قدمته فرنسا من أجل السماح بدفن جثماني الشقيقين شريف وسعيد كواشى، منفذي الهجوم المسلح على مقر صحيفة “شارلى إبدو” في التراب الجزائري.

وأكد مصدر مطلع أن سبب رفض الطلب يرجع إلى كون الأخوين لا يحملان الجنسية الجزائرية، مبينًا أن السلطات الجزائرية استندت في رفضها للطلب الفرنسي على كون الشقيقين كواشي يحملان الجنسية الفرنسية، وولدا على التراب الفرنسي وتوفيا داخله، وفقا لصحيفة النهار الجزائرية.

ويعتقد المصدر أن الرغبة الفرنسية في دفن جثماني الشقيقين كواشي في الجزائر هي محاولة من باريس للتخلص مما وصفه بأنه “قنبلة موقوتة” من شأنها أن تقلقها وتسبب لها “هاجسًا أمنيًا” حتى بعد وفاتهما.

وأوضح المصدر أنه بعد رفض الجزائر، قررت السلطات الفرنسية دفن جثة الشقيق الأصغر شريف في مدينة جونيفيليه في ضواحى باريس، حسبما أعلن عنه عمدة المدينة، غير أن سلطات مدينة جونيفيليه رفضت دفن شقيقه الأكبر السعيد، رغم طلب أرملة شريف كواشي بدفن الشقيقين معًا، حيث برر المتحدث باسم عمدة مدينة جونيفيليه الرفض بأن سلطات المدينة مرغمة وفق القانون على دفن شريف كواشى كمواطن فرنسى مقيم بها، لكن الأمر لن يكون كذلك بالنسبة للسعيد، لأنه يعيش في مدينة ريميه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط