ياسر القحطاني : النتائج السلبية للمنتخب السعودي يتحملها الإتحاد السعودي

ياسر القحطاني : النتائج السلبية للمنتخب السعودي يتحملها الإتحاد السعودي

تم ـ الرياض : شنّ “ياسر القحطاني” -نجم فريق الهلال- هجومًا قاسيًا على اتحاد كرة القدم والإعلام، وحمّلهما -بشكل واضح- مسؤولية خروج المنتخب الوطني من بطولة كأس آسيا، وذلك فى عدة تغريدات على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر ” .

وبدأ اللاعب تصريحاته فى تغريدته الأولى وهي “الحمدلله.. هاردلك لنا ” .وذلك عقب أن ودع المنتخب الوطني منافسات بطولة كأس الأمم الأسيوية، المقامة حالياً فى أستراليا، بعد هزيمته أمام منتخب أوزبكستان، بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد، فى المباراة التى جمعتهما اليوم، ضمن مباريات المجموعة الثانية.

ثم عبر” ياسر ” عن رأيه فى مجموعة تغريدات متتالية وقال ” مايحصل من نتائج سلبيه للمنتخب السعودي يتحمله الإتحاد السعودي.. فما بني على باطل فهو باطل.. مستحيل تحقيق نتائج إيجابيه في ظل تخبط التخطيط “.

وأضاف “ياسر ” أن المنتخب من تصفيات كأس آسيا إلى ماقبل النهائيات بشهر ونص وهو يسير على نسق وطريقة لعب وإختيارات مدرب واحد وهو لوبيز ولفتره ليست بالقصيره ، وقبل النهائيات يتم تغيير المدرب.. لماذا لم يتم تغيير المدرب من قبل كأس الخليج.. على الأقل يكون هناك متسع للإستعداد للنهائيات بشكل أفضل “.

وأكد اللاعب بأن “الإستقرار الفني في أي جهاز تدريبي مهم بشكل كبير وأمر لا بد منه “.

ووضح اللاعب بأن هناك فرق بين المنتخب والنادي فقال ” المنتخب يختلف عن النادي من حيث الإعداد.. مدرب النادي يتعامل مع لاعبيه بشكل يومي.. ومدرب المنتخب يتعامل مع لاعبيه في فترات محدده قبل البطولات ، وهذا يدل على أن الثبات والإستقرار الإداري والفني مهم للمنتخب أكثر من النادي.”

وأشار بأن ” كثرة تغير الإدارات والمدربين على المنتخب خلال 3 سنوات أمر يبيّن ويثبت أن السياسة الإداريه والتخطيط للمنتخب من قبل الإتحاد كان غير صحيح، مشدداً بأن المنتخبات المنافسة على تحقيق كأس آسيا منتخبات مستقره إدارياً وفنياً وهنا يكمن الفرق “.

ومدح “ياسر القحطاني ” تميز اللاعب السعودي بشكل عام فقال ” للاعب السعودي يملك من المهاره مالا يملكه غيره من لاعبي المنتخبات الآسيويه، ولكن يحتاج إلى إعداد قبل المشاركه في أي بطولة.
وذكر أن البنيه الجسمانيه لم تكن عائقاً أمام المنتخب السعودي ولا حتى أنديته في تحقيق الألقاب القاريه.. ولكن التشتيت الذهني للاعب والضغط هو السبب “.

وتكلم اللاعب عن المدرب “كوزمين ” فقال ” سبق وأن ذكرت قبل البطوله أن كوزمين لا يملك عصا سحريه ولكنه سينجح في عمل فرق عن مستوى المنتخب ماقبل البطوله “.

وأرجع أنه هناك عده أسباب أخرى فى هزيمة المنتخب و يعد الأهم الإعلام وانتقد “ياسر ” ما يقوم به الاعلام من نشر لثقافة التعصب والكراهيه فقال “من أكبر الأسباب الحقيقيه أيضاً الإعلام المحتقن والسلبي.. للأسف (بعض) الإعلاميين بكل صراحه ساعد في نشر التعصب والكراهيه في الوسط الرياضي “.
وزاد بأن (بعض) الإعلاميين وجد من خلال بعض البرامج أرض خصبه في نشر سمومه وأفكاره المتلونه ضارباً في مصلحة المنتخب عرض الحائط.

ونوه أيضا على وجوب أن يقوم الاتحاد السعودي بوضع سياسة مستقبليه فقال ” يجب على الإتحاد السعودي وضع سياسه مستقبليه واضحه وإحترافيه من الآن للمنتخب المشارك في تصفيات كأس العالم المقبله في روسيا”.
وأيضا ” يجب على الإتحاد السعودي بالتعاون مع وزارة الإعلام العمل على تأسيس لجنه متخصصه في محاسبة كل من له يد في زرع التعصب في الإعلام المرئي والمقروء “.

ووجه كلمة أخيرة عن اللاعبين فقال “أمر طبيعي أن يتم تحميل اللاعبين جزء من المسؤوليه وهذا أمر صحي وجيد ويجب أن يعلم لاعبينا بأن أعظم اللاعبين برزوا تحت الضغوطات .
وتمنى لهم حظ أوفر فقال “اللاعب متى ما تحمل مسؤولية الخساره وتجاوزها هو اللاعب القادر على أن يوجد الفرق مستقبلاً.. هاردلك نجومنا لا زال لديكم الكثير.. حظ أوفر “.

وختم اللاعب “ياسر القحطاني ” كلماته القوية بشكره وتقديره لكل الشخصيات المسئولة فى الإتحاد السعودي فقال “وجهة نظري تحتمل الصواب والخطأ.. أكن كامل الإحترام والتقدير للشخصيات المسؤوله في الإتحاد السعودي.. وكلامي عن منظومة عمل بعيد عن الأسماء “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط