قيادي ألماني بحزب ميركل يطالب بلاده بالضغط على السعودية لإطلاق سراح رائف بدوي

قيادي ألماني بحزب ميركل يطالب بلاده بالضغط على السعودية لإطلاق سراح رائف بدوي

تم ـ الرياض : إنضم جوزيف يونغ نائب رئيس الفريق البرلماني للحزب الديمقراطي المسيحي الألماني الذي تنتمي له المستشارة أنغيلا ميركل إلى المتضامنين الغربيين مع قضية الناشط والمدون السعودي رائف بدوي، وطالب بضرورة وقف تنفيذ عقوبة الجلد الصادرة بحقه.

ونشر موقع دويتشه فيله نقلاً عن صحيفة “راينشر بوست” تصريحات يونغ التي قال فيها أن على الحكومة الألمانية أن تتدخل لدى السلطات السعودية لإلغاء عقوبة الجلد ضد رائف بدوي، لأنها تتعارض مع حقوق الإنسان.

وكانت وزارة الداخلية قد نفذت الدفعة الأولى من عقوبة الجلد وتلقى بدوي 50 جلدة في التاسع من يناير الجاري أمام مسجد الجفالي بجدة، لكنها أجلّت الجمعة الماضي تنفيذ الدفعة الثانية نزولاً على رأي الأطباء والذي أكد عدم قدرة بدوي على تلقي الدفعة الثانية لعدم التئام جروحه الناجمة عن الـ 50 جلدة الأولى.

وفي السياق نفسه أكد مركز الخليج لحقوق الإنسان اليوم الإثنين أن الديوان الملكي السعودي قد أحال الحكم الصادر بحق رائف بدوي والمتضمن لجلده (1000 جلدة) للمحكمة العليا بالرياض، وطالب المركز السلطات السعودية بإطلاق سراح رائف بدوي فوراً ودون شروط إلى جانب كافة المعتقلين قسراً من المدافعين عن حقوق الإنسان والناشطين بالمملكة، بحسب ما جاء على موقعه الإلكتروني اليوم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط