دراسة بريطانية تحذر من برودة القدمين لتسببها في الإصابة بالبرد والإنفلونزا

دراسة بريطانية تحذر من برودة القدمين لتسببها في الإصابة بالبرد والإنفلونزا

تم ـ دراسات : بيّنت دراسة طبية بريطانية جديدة أن برودة القدمين قد ترفع خطر الإصابة بالبرد والأنفلونزا، وهو ما يعد أمرا ً خطيراً، خاصة ً أن أغلبنا يعانى من برودة الأقدام خلال هذه الأيام.

ووفقًا لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية فإن الدراسة التي أشرف عليها باحثون من جامعة كارديف في بريطانيا ، أشارت إلى أن الكثير من الناس يحمل داخل أنوفهم أعدادًا كبيرة من الميكروبات التي تسبب الإصابة بالبرد والأنفلونزا، ولكنهم لا يصابون غالباً بأي مرض وتتغلب مناعتهم على هذه الأجسام الدخيلة، ولكن فى حالة برودة القدمين فإن فرص الإصابة بالأنفلونزا ترتفع بشكل ملحوظ.

وأوضح الباحثون أن الأقدام الباردة تحفز على حدوث رد فعل فسيولوجي بالجسم يؤدى فى النهاية إلى انقباض الأوعية الدموية الموجودة في الأنف، وهو ما يقلل من تدفق الدم إلى الأنف، وبالتالي يقل أعداد كريات الدم البيضاء التي تحارب الفيروسات، فيصاب الجسم بالأمراض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط