أوباما ينعي خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز

أوباما ينعي خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبدالعزيز

تم ـ الرياض : نعى الرئيس الأمريكي باراك أوباما الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي اعلنت وفاته اليوم الجمعة واصفا اياه بانه صديق امين وقائد “صادق” اتخذ قرارات شجاعة في عملية السلام بالشرق الاوسط.

وقال أوباما” انني، وباحترام عميق، أعبّر عن تعازي الشخصية ومؤاساة الشعب الاميركي لعائلة الملك عبدالله بن عبدالعزيز وشعب المملكة العربية السعودية”.

وأشار إلي “حياة الملك عبدالله امتدت من قبل ولادة المملكة العربية السعودية الحديثة الى صعودها كقوة مهمة في الاقتصاد العالمي، ودولة قيادية بين بلدان العالم العربي والاسلامي. أخذ خطوات مقدامة لتقديم مبادرة السلام العربية، وهي مبادرة ستبقى بعده كمشاركة مستديمة في البحث عن السلام في المنطقة. في بلاده، رؤية الملك عبدالله كانت تركز على التربية وعلى الحوار مع العالم”.

وأضاف في بيانه ” فيما بلدانا عملا سوياً لمواجهة التحديات المتعددة، كنت أثمّن نظرة الملك عبدالله وأقدّر علاقتنا الاصيلة وصداقتنا الحارة. كزعيم، كان دائماً صادقاً ويدافع عن قناعاته بشجاعة. ومن هذه القناعات تمسّكه القوي بأهمية العلاقات السعودية الاميركية كقوة استقرار وأمن في الشرق الاوسط وأبعد.”.

وختم أوباما ” ان الشراكة اللصيقة والقوية بين بلدينا هي جزء من أرث الملك عبدالله”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط