شخصية تحظى باحترام وتأييد شعبي كبيرين

شخصية تحظى باحترام وتأييد شعبي كبيرين

تم – بثينة صلاح بين عشية وضحاها، أصبح الأمير سلمان بن عبد العزيز ملكًا للسعودية بعد وفاة أخيه الملك عبدالله بن عبدالعزيز خادم الخرمين الشريفين.

ويعتبر الأمير سلمان هو باني الرياض الحديثة، ومع استلامه ولاية العهد، خلفًا لشقيقه الراحل في عام 1433 هـ الأمير نايف ضاعف من زياراته الخارجية إلى الغرب وآسيا خصوصا معززًا موقعه على الساحة الدولية، بعدما كان دوره متركزا في شكل أساسي على الشؤون الداخلية للمملكة.

كما كان الأمير سلمان يشغل إضافة الى ولاية العهد منصب نائب رئيس الوزراء، وهو منصب يشغله الملك، ووزيرا للدفاع من صفر 1432 هـ.

والأمير سلمان الذي ولد في الرياض نهاية العام 1353هـ، أشرف طوال خمسة عقود تقريبًا كان خلالها أميرًا لمنطقة الرياض، على تحول العاصمة السعودية المبنية في وسط الصحراء إلى مدينة مزدهرة حديثة، ومنصب أمير الرياض أعطاه الخبرة وأشرف على صعود العاصمة”.

ومع وصول الأمير سلمان الى سدة الحكم يستمر حكم الجيل الأول من أبناء العاهل الراحل عبد العزيز على رأس المملكة التي تأسست العام 1350هـ، ويعكس صعوبة الانتقال الى الجيل الثاني، أي أحفاد الملك المؤسس..

وتتفق جميع الأوساط على أن الأمير سلمان يعتبر “حكما ومرجعا” في العلاقات بين أشقائه السبعة من والدته الأميرة حصة السديري، وأبرزهم الراحلين الملك فهد والأميرين سلطان ونايف، وأخوته الذين لا يزالون على قيد الحياة.

وتم تعيينه العام 1374 هـ أميرًا لمنطقة الرياض، إلا أنه استقال العام 1379 هـ قبل إعادة تعيينه العام 1382 هـ إلى حين تعيينه وزيرًا للدفاع خلفا للأمير سلطان بن عبد العزيز.

وأوضح خبراء في شؤون المملكة والخليج أن فترة تسلمه إمارة الرياض جعلت منه “شخصية تحظى باحترام كبير كحكم بين الأشقاء والأخوة في سلالة آل سعود كما أنه يتمتع بتأييد قطاع واسع في صفوف المواطنين”.

والأمير سلمان هو الابن الخامس والعشرين للملك عبد العزيز، وتزوج ثلاث مرات ولديه 12 ابنا بينهم اثنان توفيا خلال العقد الماضي، وأبرز أبنائه هو الأمير سلطان بن سلمان رائد الفضاء سابقا ورئيس هيئة الاّثار والسياحة حاليا، والأمير فيصل الذي يتولى مهمات مجموعة البحوث والتسويق التي تنشر العديد من المطبوعات وأهمها صحيفة “الشرق الأوسط” وعبد العزيز مساعد وزير النفط.

وشغل الأمير سلمان رئاسة جمعيات عدة شملت مهامها تقديم المساعدات لمصر والجزائر والأردن والفلسطينيين وباكستان وسورية من الخمسينات حتى أواخر السبعينات.

وتولى رئاسة لجنة تقديم العون للكويتيين عام 1410هـ، والبوسنة والهرسك عام 1412هـ، وجمع التبرعات لانتفاضة القدس العام 1420 هـ ،وأشرف على الهيئة العليا لتطوير الرياض التي أصبح عدد سكانها 5,6 ملايين نسمة، كما اتسعت مساحتها لتصل إلى ما لا يقل عن عشرة اّلاف كلم مربع مع الضواحي، كما تولى رئاسة لجان تعنى بالصحة ومؤسسات تعني بالتعليم الجامعي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط