استشاري أمراض باطنة: التطعيمات الطبية بالمملكة “آمنة”

استشاري أمراض باطنة: التطعيمات الطبية بالمملكة “آمنة”


‏-

أكد استشاري العناية المركّزة والأمراض المُعدية، الدكتور عوض العمري، أن التطعيمات الطبية بالمملكة “آمنة” تاريخيًا.

ونفى، ما يُتداول من أقاويل عن خطر التطعيمات الوقائية وارتباطها بالموت الفجائي، والتوحد، وغيرها من الأمراض.

وأكد أن أحد أسباب زيادة الأعمار بإذن الله ، ومعدلات الصحة بالعالم المتحضر، لآخر ثلاثة عقود، هو ممارسة برامج التطعيم والحماية للمجتمعات من آثار الأمراض الوبائية.

وأشاد بالاستراتيجية الصحية السعودية ونجاحها في زيادة المعدلات العمرية في المملكة العربية السعودية، من 69 عامًا في بداية التسعينات إلى 74 عامًا في عام 2012، حسب تقارير منظمة الصحة العالمية، مشيرًا إلى أن المؤشرات الصحية في السعودية تحسنت بشكل ملحوظ.

وقال إن ذلك أظهر انخفاضًا لمعدل وفيات الأطفال، لأقل من خمس سنوات، في المملكة من 44 حالة، لكل ألف طفل عام 1990، إلى 12حالة، لكل ألف طفل عام 2012، وانخفاض معـدل وفيات الأطفال الرضع من 34حالة لكل ألف مولود حي، عام 1990، لتصل إلى ثماني حالات، لكل ألف مولود حي عام 2012.

وأكد أن الرؤية الصحية المقبلة للمملكة تهدف لرفع مستوى الأعمار، إلى ما يقرب من 80 عامًا وذلك بحلول عام 2030.

واستشهد بمقولة عربية تاريخية تقول: “درهم وقاية خير من دينار علاج”.

وأوضح أن الفيروسات والبكتيريا، مخلوقات وجدت منذ آلاف السنين، وتتكيف وتتطور مع مرور الوقت، ولا بد من مكافحتها، والقضاء عليها.

ولفت إلى أن البشر يؤمنون بخرافة نظرية المؤامرة، والتي أدت إلى تراجع التطور البشري، وتخلفه، في عدة مناطق بالعالم.

وأشار إلى أن الدراسات الحديثة أثبتت عدم ارتباط التطعيمات بضعف الجهاز المناعي؛ وإنما كانت سببًا رئيسيًا في حماية ملايين الناس من خطر الأمراض الفتاكة، مثل: شلل الأطفال، والحصبة الألمانية، وغيرها من الأمراض الشرسة.

وأضاف: أثبتت الدراسات الحديثة بأمريكا، أن الأطفال غير المطعمين للانفلونزا، تزيد عندهم حالات الوفاة، مقارنة بالأطفال الحاصلين على الجرعة من التطعيم .

وشدد على أهمية التطعيمات للبالغين والكبار، وليس الأطفال فقط، موضحًا أن التطعيمات المهمة للكبار، هي لـ: الالتهاب الرئوي، الحمى السحائية، الانفلونزا الموسمية، وغيرها من التطعيمات العديدة.

ونصح المسافرين بزيارة الأطباء، والتأكد من حصولهم على بعض الأدوية الوقائية والتطعيمات الموصى بها، للحماية من بعض الأمراض المنتشره في آسيا وأفريقيا، مثل: الملاريا، حمى التيفويد، الحمى الصفراء، والالتهابات الكبدية الفيروسية، للوقاية من هذه الأمراض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط