إلزام الطبيب المتسبب في وفاة الإعلامي الثبيتي بدية قدرها 300 ألف

إلزام الطبيب المتسبب في وفاة الإعلامي الثبيتي بدية قدرها 300 ألف

أصدرت الهيئة الصحية الشرعية الأساسية في الدمام اليوم حكمًا بإلزام الطبيب المتسبب في وفاة الإعلامي محمد الثبيتي نتيجة خطأ طبي بدفع مبلغ 300 ألف ريال لورثة المتوفى.

وفي التفاصيل أشار المحامي والمستشار حمود بن فرحان الخالدي المتطوع عن ورثة الإعلامي المتوفى محمد ضيف الله الثبيتي نتيجة خطأ طبي لـ “سبق” إلى صدور القرار في الدعوى المقامة ، حيث صدر القرار في حق الطبيب المتسبب في الوفاة بإلزامه بدفع مبلغ (300.000 ريال ) ثلاثمائة ألف ريال لورثة المتوفى وهي عبارة عن دية المتوفى وذلك فيما يخص الحق الخاص ، وكذلك إلزام الطبيب المسئول بدفع مبلغ (10.000 ريال ) عشرة آلاف ريال تورد لبيت المال عن طريق الجهة المختصة بالمديرية العامة للشئون الصحية بالمنطقة الشرقية وذلك فيما يخص الحق العام.

وأفاد الخالدي أن هذا القرار ابتدائي يحق لجميع الأطراف ذات العلاقة الاعتراض عليه خلال ستين يوماً .

كما نوه الخالدي بشكل عام بالدور الذي قامت به كافة الجهات ذات العلاقة وذلك في قدرتها على إدارة الأمور وتحسينها ووضعها في نصابها الحقيقي ، وإعطاء كل ذي حق حقه.

يُذكر أن الإعلامي محمد الثبيتي تُوفِّي في شهر مارس لعام 2015 في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، الذي نُقل إليه عقب تعرُّضه لخطأ طبي ببرج الدمام الطبي، وهي القضية التي أُحيلت إلى المدعي العام، عقب تحقيقات “صحة الشرقية”.

وكان “الثبيتي” قد أجرى عملية (خراج)، وبعد إفاقته من البنج حدث خطأ من أحد أفراد الفريق الطبي، وتحديداً في فصل جهاز الأوكسجين؛ بسبب عدم معرفة إعادة وضعه على الحالة المرضية لفترة قاربت عشر دقائق، وهو الوقت الذي كان قلبه متوقفاً عن النبض فيه. وبعد محاولات لتركيب أنبوب الأوكسجين تم تدارك الوضع، ولكن بعد أن فقد وعيه؛ ليدخل بعدها في غيبوبة دامت أكثر من أسبوعَيْن تقريباً، ثم توفاه الله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط