قضية طلاب ماجستير جامعة الباحة تتفاعل.. و”الزهراني”: لسنا معنيين بإيقاف الدعم

قضية طلاب ماجستير جامعة الباحة تتفاعل.. و”الزهراني”: لسنا معنيين بإيقاف الدعم

قالت جامعة الباحة بخصوص شكوى طلاب الماجستير الحاصلين على أحكام واجبة النفاذ من محكمة الاستئناف؛ بالتسجيل وفتح الموقع وإعادة المَبَالغ للطالب، بأنها ليست الجهة المعنية بإصدار أي قرار يختص بإيقاف الدعم الخاص ببرامج التعليم الموازي.

وأضاف المتحدث الرسمي عن الجامعة الدكتور ساري الزهراني: “نعم تَلَقّت الجامعة بعض القضايا النهائية واجبة النفاذ فيما يتعلق ببعض طلاب التعليم الموازي، وقد اشتملت على نقطتين؛ الأولى: تتعلق بفتح الموقع والتمكين من التسجيل؛ أما الثانية فلها ارتباط بإعادة الرسوم التي سبق دفعها”.

وأضاف: “نظراً لما على الجامعة من واجب واحترام تجاه كل ما يصدر عليها من أحكام؛ إلا أن تنفيذ تلك الأحكام في المقام الأول، يتطلب مخاطبة وزارة التعليم بحُكم أنها المرجع الأساسي لجميع الجامعات، ووفقاً لذلك وبناء عليه؛ وجّه مدير الجامعة الدكتور نبيل بن عبدالقادر كوشك، باتخاذ الإجراءات اللازمة فور تلقي تلك الأحكام لتنفيذها من خلال مخاطبة الجهات ذات العلاقة؛ ومنها مقام وزارة التعليم؛ للتوجيه حيال هذه الأحكام وآلية تنفيذها”.

وتابع: فيما يخص النقطة الثانية من الأحكام المتعلقة بإعادة الرسوم؛ فإنه سَبَق أن ورد للجامعة برقية وزير التعليم برقم 32176 وتاريخ 16/ 5/ 1438 في ضوء مجموعة من الخطابات التي تَقَدّمت بها الجامعة للوزارة؛ لسعيها لمعالجة وضع طلاب التعليم الموازي في الجامعة. ومع ذلك تؤكد الجامعة حرصها وسعيها لمعالجة وضع طلاب التعليم الموازي؛ إلا أنها في ذات الوقت ليست الجهة المعنية بإصدار أي قرار يختص بإيقاف الدعم الخاص ببرامج التعليم الموازي؛ كوْن الإيقاف جاء بناءً على تعميم وزير التعليم رقم 89927 وتاريخ 10/ 8/ 1435هـ؛ وبهذا فلا يمكن للجامعة تجاوز تعميم الوزارة؛ إلا أنها في ذات الوقت ستستمر في المتابعة والتواصل مع الوزارة؛ للإفادة بما يستجد في هذا الخصوص”.

وكانت جامعة الباحة قد رفضت تمكين طلاب الماجستير الموازي الحاصلين على أحكام واجبة النفاذ من محكمة الاستئناف لتسجيل وفتح الموقع لهم؛ مُرجعة السبب إلى مخاطبة الوزارة ومُبينةً في رفضها لإعادة المبالغ للطلاب؛ بأنها ليست الجهة المعنية بإصدار أي قرار يختص بإيقاف الدعم الخاص ببرامج التعليم الموازي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط