التجارة” تعقد ورشة عمل عن مكافحة الغش التجاري والمعادن الثمينة

التجارة” تعقد ورشة عمل عن مكافحة الغش التجاري والمعادن الثمينة

نظمت وزارة التجارة والاستثمار صباح اليوم الخميس، ورشة عمل عن أنظمة مكافحة الغش التجاري، والمعادن الثمينة والأحجار الكريمة، والبيانات التجارية، والنظام الخليجي الموحد لحماية المستهلك؛ وذلك ضمن مبادرة إنفاذ حقوق المستهلك، إحدى مبادرات الوزارة في برنامج التحول الوطني 2020.

وتهدف الورشة التي تأتي ضمن مبادرات الوزارة لرفع رضا المستهلك والتاجر؛ للتوعية بالقوانين والأنظمة التي ينبغي على التجار الالتزام بها فيما يتعلق بحقوق المستهلك ولتجنب الوقوع في مخالفات هذه الأنظمة.

وقُدم خلال الورشة عرض لنظام المعادن الثمينة والأحجار الكريمة، والذي تم التركيز خلاله على الإجراءات المنظمة للعمل في هذا المجال والحقوق الخاصة بالمستهلك والتاجر، تلا ذلك عرض لنظام مكافحة غسل الأموال في قطاع الذهب والمجوهرات، والذي اشتمل على الاجراءات الواجب اتباعها؛ لتحاشي الوقوع في مخالفة النظام، وكيفية تعاون تجار الذهب والمجوهرات مع الجهات المعنية، وضرورة عدم البيع أو الشراء لشخص مجهول الهوية أو مشتبه به، وحفظ السجلات، وإبلاغ الجهات المعنية في حالة الاشتباه في أي عملية شراء أو بيع للذهب والمجوهرات.

وتم تقديم عرض عن مركز البلاغات، تم خلاله شرح آلية عمل المركز والمهام التي يقوم بها، من خلال التواصل المباشر مع المستهلكين والشركات، تلا ذلك عرض لحقوق المستهلك وفقاً لنظام مكافحة الغش التجاري، والبيانات التجارية، والنظام الخليجي الموحد لحماية المستهلك، تم خلاله تقديم شرح تفصيلي للحقوق المترتبة للمستهلك في هذا النظام والتي ينبغي على التجار الالتزام بها، بعد ذلك تم تقديم عرض لنظام إصدار التخفيضات التجارية الكترونيًا والذي ساهم في تقليص مدة الحصول على التراخيص من 15 يومًا إلى يوم عمل واحد.

وشهدت ورشة العمل نقاشات واقتراحات من المشاركين، تركزت على إجراءات التعامل مع البلاغات، وتوضيح أساليب تجنب المخالفات وحفظ حقوق المستهلكين، ومطالبة المشاركين بضرورة تكثيف الجرعات التوعوية للتجار والمستهلكين بالحقوق والواجبات.

يذكر أن الورشة شهدت حضور أمين عام جمعية حماية المستهلك، وممثلين عن كبرى شركات تجارة التجزئة، وشركات الذهب والأحجار الكريمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط