محكمة تنفيذ الأحساء تطلق سراح 52 سجينًا بديون بلغت أكثر من 4 ملايين ريال

محكمة تنفيذ الأحساء تطلق سراح 52 سجينًا بديون بلغت أكثر من 4 ملايين ريال

أطلقت محكمة التنفيذ بالأحساء أخيرًا سراح 52 سجينًا معسرًا ممن تسبب الديون في سجنهم، بعد اكتمال مبلغ الديون الذي أسهم في جمعه رجال الأعمال والشركات وفاعلو الخير من أهل الأحساء وذلك تحت رعاية محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود وبحضور وكيل المحافظة معاذ بن إبراهيم الجعفري.

وأكد رئيس محكمة التنفيذ بالأحساء رئيس اللجنة الإشرافية لمبادرة “لموا شملي بأسرتي” محمد بن سليمان الموسى أنَّ عدد المسجونين المستفيدين من المبادرة 52 مدينًا وبلغ مجموع ديونهم الأصلية قبل الإسقاط والتنازل 6.855.388 مليون ريال، وأصبح مجموع مبالغ الديون بعد التنازل 4.379.889 مليون ريال، ليصبح مجموع المبالغ المسقطة من الديون 2.475.499 مليون ريال.

وفي كلمة ألقاها قال: “في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود –حفظه الله- وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان تنطلق مبادرات الخير والعطاء والتكاتف والتراحم”.

وأضاف: “مبادرة الأحساء هذه قد شع نورها بدعم لا محدود من صاحب الأيادي الكريمة البيضاء أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز –حفظه الله-، وبموافقة ورعاية محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي، وبتأييد من وزير العدل الدكتور وليد بن محمد الصمعاني انطلقت هذه المبادرة بتبني محكمة التنفيذ بالأحساء لها.

وقال: “المبادرة جاءت بمشاركة مؤسسات العمل الخيري والاجتماعي والمالي جمعية البر بالأحساء، جمعية التنمية الأسرية، غرفة الأحساء، لتكتمل منظومة العمل بهذه المبادرة والتي انطلقت بتشكيل اللجان وتوزيع المهام في غضون زمن قصير”.

وتابع: “وضعت اللجنة ضوابط لهذه المبادرة لتشمل أكبر عدد ممكن من السجناء وهي: تم رفع سقف المبلغ الأعلى للدين من 100 ألف ريال إلى 150 ألف ريال، وألا يكون على السجين تعميم أو إيقاف في قضايا جنائية أو حق عام، وألا يكون السجين ممن ثبت تساهله أو تلاعبه بأموال الناس، وألا يكون الدين لسبب غير مشروع”.

وقدَّم الموسى شكره للجنة الإشرافية المبادرة ولكل اللجان العاملة من رؤساء وأعضاء على جهودهم المبذولة في إنجاح فعاليات المبادرة ، كما شكر الشيخ محمد الموسى مدير شرطة الأحساء اللواء فهد المطيري على الدعم والضبط الأمني، ومدير إدارة الحقوق المدنية العقيد عمر القحطاني، مدير إدارة سجن الأحساء العقيد جاسر العتيبي، النقيب محمد الخليفة، الملازم الأول سعد الماص نظير تفاعلهم وتسهيل مهمة لجان البحث الاجتماعي لحالات السجناء والدعم بالمعلومات الضرورية للحالات.

وفي ختام المبادرة كرّم وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري الجهات المشاركة في إنجاح المبادرة وشكرهم على ما بذلوه وأنفقوا في سبيل إخراج المساجين قبل دخول شهر رمضان المبارك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط