النجاحات الأمنية تمهِّد لعودة الحياة إلى طبيعتها في العوامية

النجاحات الأمنية تمهِّد لعودة الحياة إلى طبيعتها في العوامية

تعيش بلدة العوامية التابعة لمحافظة القطيف الأثناء الحالية حالة من الهدوء والاطمئنان؛ وذلك بعد النجاحات والإنجازات التي حققها رجال الأمن في الميدان؛ إذ تمكنوا – بفضل الله – من القضاء على العصابات الإرهابية المتحصنة بالبلدة، كما نجحوا في العثور على مصنع للمتفجرات، وعدد من الأسلحة المستخدمة في استهداف رجال الأمن والمواطنين الأبرياء.

ولقيت نجاحات رجال الأمن في العوامية تفاعلاً كبيرًا من قِبل المواطنين وسكان بلدة العوامية، الذين أشادوا بإنجازات رجال الأمن، وأعربوا عن ثقتهم بقرب عودة الحياة لطبيعتها ببلدة العوامية، وألمحوا إلى أن مشروع تطوير حي المسورة سيجعل البلدة أكثر تطورًا وتنظيمًا، ولاسيما أنه يشتمل على أسواق ومجمعات تجارية ومطاعم وكافتيريات ومواقف بمواصفات متقدمة، إضافة إلى مركز ثقافي وأبراج استثمارية وصالات رياضية ضخمة وساحات مزينة بالنوافير والعيون الصناعية.

يُذكر أن أهالي العوامية من سكان الأحياء المجاورة لحي المسورة فضَّلوا مغادرة البلدة في وقت سابق، بعد أن ضاقوا ذرعًا من تصرفات العصابات الإرهابية المتحصنة بالحي؛ إذ أمَّنت الجهات الأمنية خروجهم، ووفَّرت لهم محافظة القطيف السكن والخدمات كافة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط