القبض على مُغتصب الطفلة الباكستانية .. واعترافه بفعلته المشينة بالطائف

القبض على مُغتصب الطفلة الباكستانية .. واعترافه بفعلته المشينة بالطائف

إلقاء القبض على مغتصب الطفلة الباكستانية في الطائف، بعد مرور أقل من أسبوع على ارتكاب الجريمة، وذلك بعد تحريات ناجحة وفريق عمل بحثي تخصص في متابعة القضية التي لم تتوفر حيالها معلومات واضحة.

وبذل الفريق البحثي جهداً مُضنياً بإشراف من مدير شرطة الطائف، ومتابعة مدير شعبة التحريات والبحث الجنائي، ليتمكنوا من ضبط ذلك المطلوب في القضية، بعد تواجد مُباشر وانتشار داخل الحي الذي شهد الواقعة.

وعلمت “مصادر” بأن المطلوب في القضية قد اعترف بفعلته المشينة، وهو من جنسية أفريقية ويبلغ من العمر 17 عاماً ويسكن في نفس الحي، ووفقاً للمصادر فإنه كان قد استدرج الطفلة لأحد الأحواش المهجورة بالحي وقام بفعلته، ويجري حالياً استيقافه وإخضاعه للتحقيق المبدئي، لحين استكمال إجراءاته النظامية.

وكانت قد تابعت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان بالطائف قضية الطفلة الباكستانية “سجا” التي كانت قد تعرضت لاغتصاب؛ حيث قام ممثل الجمعية بالطائف “عادل بن تركي الثبيتي” أمس الأحد بزيارة الطفلة المنومة بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي، وقدم لها باقةً من الورد بمناسبة استقرار حالتها الصحية ولله الحمد.

واطلع “الثبيتي” بحضور مدير مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف “الدكتور علي الزهراني” على ملف الطفلة، والخدمة الطبية التي قُدمت لها، إلى جانب التأهيل النفسي والاجتماعي الذي عمِلَ المستشفى على توفيره لحالتها.

وأكد “الثبيتي” أن الجمعية تابعت حالة الطفلة “سجا” مع الجهات المعنية، وقال: ثقتي بالله عز وجل ثم برجال الأمن الذين سوف يتوصلون للجاني والقبض عليه وتقديمه للعدالة، وكشف غموض هذه الجريمة البشعة في ظل متابعة وحرص رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان “الدكتور مفلح القحطاني”، والتي تهدف إلى تعزيز حقوق الطفل وعدم استغلاله والتعدي عليه، وفق منهج الشريعة الإسلامية، والمعاهدات، والمواثيق الدولية.

وأعرب “الثبيتي” عن شكر الجمعية وتقديرها لإدارة مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي، والكادر الطبي، والخدمة الاجتماعية، مثمناً الجهود التي بُذلت لحالة الطفلة “سجا”، متمنياً لها الشفاء العاجل.

وكانت الجهات الأمنية بمحافظة الطائف قد تابعت مجريات واقعة الطفلة الباكستانية “سجا” “7 سنوات” التي تعرضت للاعتداء الوحشي وللاغتصاب صباح الثلاثاء الماضي، للإطاحة به وتقديمه للعدالة لينال جزاءه.

وقال خال الطفلة في حينها: إنها طلبت من والدتها صباح الثلاثاء الماضي بضعة ريالات من أجل الشراء من البقالة القريبة منهم في حيهم، إلا أن والدتها رفضت ومنعتها الخروج من المنزل، وأمام إصرار الطفلة وافقت والدتها على خروجها.

وأكد خال الطفلة أنها خرجت للبقالة المعنية وغابت عن المنزل فترة قاربت الساعة، جاء بعدها أحد الجيران وأبلغهم بأنه وجد طفلتهم ملقاة بالقرب من المنزل وعليها آثار نزيف وغائبة عن وعيها. وعلى الفور تم نقلها لمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف، وتم خضوعها لعملية طبية استغرقت ساعات عدة، وظلت منوَّمة في المستشفى برفقة والدتها حتى أفاقت، فيما بدأت وقتها الشرطة فعليّاً متابعة الحادثة والبحث عن الفاعل، حتى تم ضبطه في غضون أيام قليلة بفضل الله ثم بفضل جهود رجال البحث الجنائي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط