“خفافيش” تبحث عن حِراك مزعوم.. ومواطن يوزّع الورد على رجال الأمن بـ”الرياض”

“خفافيش” تبحث عن حِراك مزعوم.. ومواطن يوزّع الورد على رجال الأمن بـ”الرياض”

في الوقت الذي يبحث فيه خفافيش الحِراك المزعوم، عمّن يُحدث بلبلة ويُربك الأمن ويُنفذ مخططاتهم التي كانت أشبه ما يكون بفقاعة صابون لم تدم طويلاً، عبّر أحد المواطنين عن ولائه ومحبّته لهذا الوطن وقادته ورجال أمنه بمبادرة جميلة، كانت تكمن في تقديم باقات ورد مكافأة لما يقومون به لأجل راحة وأمن واستقرار هذا الوطن.

واصطحب المواطن نايف بن سعيد الصميلي طِفليه لأخذ جولة بشوارع الرياض؛ وهم يحملون باقات الورد الزكية، ويتوشّحون بالشِعارات الوطنية، ليقوم كل منهما بمكافأة أي رجل أمن وشكره على ما يقومون به.

وعن هذه المبادرة، أكد “الصميلي” “، أنها من مُنطلق وطني، إذ يعمل خفافيش الحِراك المزعوم إلكترونياً فحسب، وخلفنا رجالٌ في الميدان، يستحقون الشكر والتقدير، فما كان منّي إلا أن فكّرت في تعزيز مبدأ الوطنية في نفوس أبنائي، واصطحابهم للمشاركة ميدانياً لشكر رجال الأمن.

وأضاف: “تنقّلت في العديد من شوارع وطرقات العاصمة بباقات الورد، ولم ألحظ أي خفافيش تُحاول تعكير صفو المواطنين والمقيمين، بل كان يوماً كأي يومٍ مضى”.

ودعا “الصميلي” بأن يعز الله قادة هذا الوطن وشعبه، وأن يكفيهم شر الأعداء، وأن يزيد من ولاء وتماسك ووفاء هذا الوطن، وأن يجعله رائداً للعالم الإسلامي، ومثالاً يُحتذى به في الولاء والمحبّة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط