رئيس ديوان المظالم: السماح للمرأة بقيادة المركبة قرار تاريخي

رئيس ديوان المظالم: السماح للمرأة بقيادة المركبة قرار تاريخي

نوه رئيس ديوان المظالم الشيخ الدكتور خالد بن محمد اليوسف بالأمر السامي بتطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية – بما فيها إصدار رخص القيادة – على الذكور والإناث على حد سواء وانه جاء في زمنه ويعالج العديد من المشكلات الاجتماعية ، كما أنه جاء لتحقيق المصلحة العامة وفق الضوابط الشرعية والنظامية والتي لا تتوانى القيادة الحكيمة لبلادنا عن مراعاتها في كل شأن وقرار.

وأضاف الدكتور اليوسف أن هذا القرار جاء ليؤكد الاهتمام البالغ الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين- وفقهم الله – بمكونات البناء الاجتماعي للوطن الغالي وذلك على كافة الأصعدة لرفعة المجتمع السعودي بكافة أطيافه وعناصره وتأمين احتياجه الذي يتغير تباعاً للتطور الطبيعي للمجتمع .

وأكد اليوسف أن المملكة تسير على خطى ثابتة لتنفيذ رؤية 2030 بما يحقق جميع أهدافها التي تصب في مصلحة المواطن ، والمملكة محافظة على ثوابت الاسلام وتطبيق أحكام الشريعة وسائرة في طريق إصلاح جميع جوانب الحياة بما يضمن حياة متواكبة أكثر للوطن والمواطن .

وبيّن أن موقف أغلبية أعضاء هيئة كبار العلماء كان واضحاً في جواز قيادة المرأة للسيارة وأنهم لا يرون مانعاً في ذلك مادام هناك ضمانات شرعية ونظامية لتنفيذه ، متفقاً ذلك مع ماقرره الإسلام من كرامة واستقلال للمرأة، بما يكفل لها حق الحياة الكريمة ، ويرفع مكانتها ويعلى من شأنها وفقاً لما جاءت به الشريعة الإسلامية ، كل ذلك يؤكد الرؤية الاسلامية الرائدة لحقوق المرأة .

وأبان بأن المملكة بقيادتها الرشيدة وقراراتها الحكيمة وبشعبها الأبي تحتل مكانة إقليمية وعالمية واسلامية مرموقة بقيادة نثق فيها ونثق بقراراتها، فها هي المملكة أمن وأمان ورخاء واستقرار وترابط مجتمع وقيادة وحفظ دين وعقيدة وتلاحم بين أطياف المجتمع قلّ ما تجد نظيره .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط