إغلاق أبواب “الطائف الجديد” أمام الموظفين المكلفين بالمتابعة والإشراف.. والأمانة ترد: أعمال تنظيمية

إغلاق أبواب “الطائف الجديد” أمام الموظفين المكلفين بالمتابعة والإشراف.. والأمانة ترد: أعمال تنظيمية

أكد عدد من الموظفين المكلفين بالمتابعة والإشراف والعمل فيما يخص مشروع “الطائف الجديد” أنهم فوجئوا بإخراج مكاتبهم بالممرات في الدور الثاني، وذلك بمبنى بلدية غرب الملحق به اللجنة العليا لتطوير الطائف.

وقالوا : فوجئنا صباح أمس الاثنين أثناء دوامنا المعتاد المكلفين به ابتداء من تاريخ 1-7-1438هـ بأن مكاتبنا بالممر المقابل للغرفة التي تحتوينا، ونحن خمسة موظفين، بعد أن تم تغيير “كيلون” المكتب؛ ما يعني منعنا من الوجود بالمبنى. حينها حاولنا لقاء الأمين لمعرفة الأسباب، ولم نتمكن من مقابلته، وما زلنا حتى اليوم الثلاثاء بدون مكتب نباشر فيه أعمالنا، بعد أن كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- يحفظه الله- قد دشَّن مشروعات الطائف الجديدة، التي تُقدر تكلفتها الإجمالية بنحو أحد عشر مليار ريال.

كما نقلت شكوى الموظفين المعنيين بالواقعة لإسماعيل إبراهيم، المتحدث الرسمي لأمانة الطائف، الذي قال: تود أمانة الطائف أن توضح أن الأعمال التطويرية الجارية تخص مكاتب وكالة الخدمات، وليس مكاتب اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف، أو مكاتب مشروع الطائف الجديد. مشيرة إلى حرصها على دعم أعمال (الطائف الجديد)؛ إذ يجري العمل حاليًا على إنجاز مبنى جديد لبلدية الطائف الجديدة في موقع المشروع.

وأضاف: كما أن الأمانة لن تدخر وسعًا في سبيل تهيئة كل ما من شأنه توفير سبل النجاح للمشروع الذي دشنه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، ويضم سلسلة من أهم مشاريع اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف، التي تجد الدعم والاهتمام من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف، الأمير خالد الفيصل، والمتابعة من رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، وأعضاء اللجنة العليا لتطوير محافظة الطائف.

أما بخصوص مكاتب اللجنة العليا لتطوير الطائف وأمانة اللجنة ومدينة الطائف الجديدة فأكد إبراهيم أنها باقية حاليًا في موقعها دون أي تغيير، ولم يتم التعرُّض لأي مكتب كما يدعي البعض، وما حدث لا يعدو كونه أعمالاً تنظيمية بوكالة الخدمات بهدف الارتقاء بالعمل البلدي المقدم للمواطنين، وبخاصة في مجال النظافة والصحة العامة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط