مفتي القدس: القرار الأمريكي لن يغير من واقع المدينة شيئاً

مفتي القدس: القرار الأمريكي لن يغير من واقع المدينة شيئاً

شدَّد مفتي القدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد حسين، الأحد، على أن القرار الأمريكي بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارة واشنطن إليها، “لن يغير من واقع المدينة شيئاً” حسب الأناضول.

وفي التفاصيل.. جاء ذلك في تصريح له، خلال البث التلفزيوني المصري الأردني الفلسطيني الموحد؛ دعماً لمدينة القدس.

وجدد حسين التأكيد على أن “اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل باطل ومرفوض جملة وتفصيلاً”. وقال إنه “لن يستطيع التغيير في شيء من واقع القدس”.

واعتبر مفتي القدس أن القرار بمنزلة “إعطاء من لا يملك (ترامب) لمن لا يستحق (إسرائيل)”.

وأضاف معلقاً على البث الموحد، أنه “يشعر كل عربي مسلم أو مسيحي بأنه من واجبه أن ينصرها (القدس) ويهب لنجدتها حيثما كان”.

ومنذ الساعة 10.00 تغ من اليوم، تنقل شاشات الهيئة الوطنية للإعلام بمصر وإذاعاتها (رسمية معنية بإدارة الإعلام)، وهيئتي الإذاعة والتلفزيون الأردنية والفلسطينية، البث الموحد في يوم الإعلام العربي لدعم القدس، ويستمر حتى الساعة 20.00 تغ، بمبادرة مصرية.

وظهر في البث المباشر، حسب متابعة مراسل الأناضول، لقاءات متلفزة مع شخصيات فلسطينية تطرقت لقرار الرئيس الأمريكي الأخير.

وأعلن ترامب في 6 ديسمبر/كانون الأول الجاري، الاعتراف رسمياً بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة بلاده إلى المدينة المحتلة.
وأثار القرار حالة من الغضب العربي والإسلامي، وسط قلق وتحذيرات دولية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط